images
عرّف نفسك

نحن نعرِّف الزجاج بما يعطي وليس بما يمنع فنقول :هذا زجاج أخضر لأنه يحبس كل الألوان التي يتلقاها ويعطينا اللون الأخضر. هل نستطيع أن نصبح أبطالاً حقيقيين فنعرّف أنفسنا بما منحناه وأعطيناه للناس والمجتمع والأجيال القادمة ؟ لا تحدثنا عن شهاداتك وخبراتك ونجاحاتك وبطولاتك فهذا لك ولكن حدثنا عن النموذج الملهم الذي قدمته للشباب وحدثنا عن […]

اقرأ المزيد

2315ebooks-laptop2
لماذا نتعلم؟

العلم هو أشرف ما يطلبه الإنسان وقد ذهب علماؤنا إلى أن طلب العلم النافع أعظم أجرا من صلاة النافلة. العلم النافع هو ما يحسِّن تدين الناس أو دنياهم فالحياة الكريمة الهانئة المطمئنة من مقاصد العلم النافع. اليوم هناك اهتمام واضح جدا بحفظ القرآن الكريم وإتقان ترتيله وهذا شيء عظيم ويبعث على السرور وآثاره على استقامة […]

اقرأ المزيد

6499
أفق

  إن كلمة ( اقرأ ) أول كلمة نزلت على نبينا صلى الله عليه وسلم ، وينبغي أن نفقه الدلالة العميقة لذلك في صورة اكتشاف لأهمية العلم والمعرفة في وجودنا المعنوي والمادي ، فنحن بحاجة إلى العلم ليس من أجل الانتفاع بما سُخِّر لنا أو الحصول على فرصة عمل فحسب ؛ وإنما نحتاجه قبل ذلك […]

اقرأ المزيد

الذهنية المقولبة

كلما تقدّم البحث العلمي وتراكمت الخبرات المنهجيّة تبيّن لنا أن قدرات العقل تعي أقلّ مما كان يُظَن. ولا أقصد بالقدرات ما يمتلكه العقل من إمكانات هائلة على صعيد معالجة المعلومات، وعلى صعيد التنظيم وإعادة تشكيل الصيغ، وإنما أقصد قدراته على صعيد إصدار الأحكام في الشؤون الإنسانيّة وفي تحديد الأهداف الكبرى والغايات النهائيّة. إننا نكتشف يوماً […]

اقرأ المزيد

التفكير الشبابي

يتضح لنا يوماً بعد يوم أن معظم المشكلات التي يعاني منها الناس، لا يعود إلى ما هو موجود في الواقع، ولا إلى ضعف الإمكانات والمعطيات المادية، وإنما يعود إلى قصور في الذهنية، وإلى خلل في رؤية الأشياء، وإلى خلل في آلية التفكير وعتاد العقل. ولو أننا تأملنا في طريقة تفكير الشباب لوجدنا أن لها طابعاً […]

اقرأ المزيد

النقد البناء (1)

في حياتنا العامة والخاصة عدد كبير من الجدليات، حيث يكون الشيء في وجوده أو استقامته أو بواره متوقفًا على وجود شيء آخر. ويتناوب الشيئان على الوظيفة نفسها، كتلك العلاقة التي نلمسها بين المرض والفقر، إذ يهيئ الفقر صاحبه للتعرض للمرض، كما أن المرض من جهته يسبّب للفقير المزيد من الفقر وهكذا. هذا يعني أن خصائص […]

اقرأ المزيد

أمة مستنيرة (3)

تحدثتُ في الحلقة الماضية عن مشكلة إعراض كثير من الشباب المسلم عن القراءة، وقلت: إن هذا يشكِّل أزمةً كبرى؛ حيث إن العالمَ اتخذ من العلم والتقنية أساساً للنهضة الحديثة؛ وأعتقد أن علينا أن نبحثَ عن حلول لمعالجة تلك المشكلة الخطيرة، والحقيقة أن الذي كُتب في العثور عن حلٍّ ليس بالقليل، لكن نتائجه ضئيلةٌ ومحدودة! ومما […]

اقرأ المزيد

أمة مستنيرة (2)

ذكرتُ في مفتتح المقال السابق أن أمَّةَ الإسلام تواجه على صعيد الاستنارة واكتساب المعرفة تحدِّيَين أساسيَّين، وتحدَّثت عن أولهما وهو: إنتاج المعرفة المطلوبة للمعاصرة. أما الثاني فيتمثَّل في نشر المعرفة وتعميمها. وهذا ما سأتحدَّث عنه اليوم. لدينا على الصعيد الاجتماعي فكرةٌ جوهريَّة، هي أنه لا يعادل قوَّةَ الأفكار وصفاءها سوى إمكانيَّة نشرها؛ فالفكرةُ مهما كانت […]

اقرأ المزيد

أمة مستنيرة (1)

نستطيع القول: إن النظرةَ إلى طبيعة المعارف ودورها في حياة الناس قد دخلَ عليها بعضُ التطوُّرات الأساسيَّة، فقد كانت النظرةُ السائدة للعلم لدى كثيرٍ من المتقدِّمين على أنه شيءٌ يوازي العقل، ولهذا فإنَّ هناك الكثيرَ من الجدال والسِّجال حول أفضليَّة أحدهما على ا لآخر، فمن مفضِّل للعقل على العلم ومن مفضِّل للعلم على العقل. أما […]

اقرأ المزيد

تحالف الأضداد

تحالف الأضداد ليس بالشيء الجديد؛ فقد رأى الناس تجلياته عبر التاريخ في الكثير من الأشياء، ونحن نعرف أن الذي يظهر مدلولات (القبح)، وينفّر النفس منه هو (الجمال)، كما أن القبح هو الذي يجعل للجمال ذلك الإشراق الأخّاذ، وقد قالوا قديماً: إن للشوهاء فضلاً على الحسناء؛ لأنه لولا القبح الذي يُلحظ لدى الشوهاء ما بان للناس […]

اقرأ المزيد